إحتفل جمعية الشلف بإحرازه لقب بطل الدوري الجزائري للمرة الأولى بتاريخه بأفضل طريقة ممكنة وذلك بفوز كاسح حققه خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتبقى الأضواء مسلطة على بطولتي الدولتين الأخريين في شمال أفريقيا حيث وصل الصراع على اللقب إلى أمتاره الأخيرة وسط منافسة قوية، وتبدو الأفضلية حتى الآن للأهلي والترجي اللذين يتصدران الترتيب في كل من مصر وتونس. وفي المقابل، واصل كوتون سبورت الكاميروني عروضه القوية على أرضه وبين جماهيره وأصبح على بعد فوز من الظفر باللقب مجدداً.

الدوري المصري الممتاز: بوادر إنتهاء الصراع
تصدر الزمالك الدوري المصري طيلة الموسم لكن الاهلي  تمكن في الأسابيع الأخيرة من تضييق الخناق عليه حتى نجح في قلب الطاولة، ليصبح في الصدارة بفارق خمس نقاط بعد فوزه علي الاسماعيلي الثالث 2-1، مستفيداً من سقوط الزمالك  أمام المصري. وأصبح الاهلي الذي لم يذق طعم الهزيمة منذ عودة مدربه مانويل جوزيه، في طريقه للفوز باللقب للمرة السابعة على التوالي، وسيلاقي في مواجهته المقبلة الزمالك يوم الأربعاء في لقاء دربي منتظر.

مباراة القمة: إن تعطش المخضرم محمد بركات للنجاح لا يزال قائماً وتمثل ذلك في إفتتاحه التسجيل خلال المباراة المصيرية أمام الاسماعيلي، ويبدو أن لاعب وسط الاهلي الذي تلاحقه لعنة الإصابات، على الموعد دائماً مع اللحظات الهامة فقد وضع فريقه على المسار للخروج فائزاً من مباراته الهامة بعد أن سجل الهدف الأول في الشوط الأول من اللقاء بتسديده الكرة فوق الحارس، وفي الشوط الثاني، أضاف محمد ناجي الهدف الثاني الذي منح حامل اللقب الفوز المصيري.

عنوان المرحلة: لن ينسى جمهور الزمالك إسم المحترف المالي ايسياكا ايلياسو بسبب كرتيه الرأسيتين اللاتي منحتا المصري الفوز على العملاق المصري 2-0، موجهاً الضربة القاضية للأخير الذي عليه الإنتظار لموسم آخر من أجل الخروج من ظل غريمه التقليدي. وكان قلب الدفاع إيلياسو إنتقل إلى المصري عام 2009 من الإستاد المالي بعد النجاح الذي حققه عام 2009 في كأس الإتحاد الأفريقي CAF، وقد أصبح الآن وفي الخامسة والعشرين من عمره من المحببين جداً في بور سعيد.

الدوري التونسي: الترجي يحافظ على صدارته
حافظ الترجي خلال عطلة نهاية الأسبوع على فارق النقطتين الذي كان يفصله الأسبوع الماضي عن أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي النجم الساحلي وذلك مع وصول الدوري إلى مراحله الأخيرة. بعد أن تأخر إنطلاق الدوري بسبب "ثورة الياسمين" التي شهدتها البلاد، وجدت الفرق نفسها الآن في صراع متعب من أجل إنهاء الموسم. ويسعى الترجي إلى الفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي ورفع رصيده إلى 11 لقبا في المواسم ال14 الأخيرة.

مباراة القمة: حقق الترجي بداية مثالية في الدربي الـ212 إذ وجد طريقه إلى الشباك بعد 12 دقيقة فقط عبر أسامة الدراجي. لكن النادي الأفريقي الذي يشرف عليه مدرب الترجي السابق فوزي البنزرتي، نجح في العودة إلى اللقاء بعد صدمة البداية وأدرك التعادل من ركلة جزاء نفذها وسام بن يحيى المولود في فرنسا. وجاء هدف الفوز للأبطال في الدقيقة 17 عبر يوسف المسكاني، لكن كان عليهم أن يخوضوا الدقائق العشر الأخيرة من المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد خالد القربي.

عنوان المرحلة: رغم بقاء اربع مراحل على إنتهاء الدوري، إنتهى الصراع على حجز المقاعد المؤهلة من الدرجة الثانية إلى الأولى. وكان الإتحاد المنستيري ضمن صعوده إلى دوري الأضواء مجدداً وفي خلال عطلة نهاية الأسبوع لحق به النجم الرياضي الخلادي الذي سيسجل عودته إلى الدرجة الأولى للمرة الأولى منذ أربعة أعوام بعد تعادله مع جندوبة الرياضية.

الدوري الجزائري للمحرفين: إحتفال بأسلوب مميز
توج جمعية الشلف الأسبوع الماضي بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه دون أن يلعب وذلك بعد خسارة ملاحقه شباب بلوزداد. وإحتفل جمعية الشلف بهذا التتويج بأفضل طريقة ممكنة بعدما حقق خلال عطلة نهاية الأسبوع فوزاً كاسحاً على إتحاد عنابة 4-0، مسجلاً إنتصاره الثامن عشر لهذا الموسم. وتتجه الإنظار الآن إلى المعركة على الوصافة والمشاركة في دوري أبطال أفريقيا CAF الموسم المقبل.

مباراة القمة: رغم أن جمعية الشلف لن يستلم كأس البطولة بشكل رسمي إلا عندما يستضيف إتحاد العاصمة في مباراته المقبلة، لكن ذلك لم يمنعه من الإحتفال بفوز كبير على إتحاد عنابة وبعدها في المدينة الريفية الشمالية. بدأ جمعية الشلف اللقاء بقوة وأراح أعصاب جمهوره سريعاً من خلاله تقدمه بهدفين نظيفين بعد 10 دقائق فقط من مباراته مع إتحاد عنابة الذي لا يزال في دائرة الهبوط.

عنوان المرحلة: ما يزال الصراع مفتوحاً أمام شباب بلوزداد ووفاق سطيف وإتحاد الحراش من أجل الظفر بلقب الوصيف لكن الفرق الثلاثة جمعت معاً نقطة واحدة فقط خلال عطلة نهاية الأسبوع. خسر وفاق سطيف أمام متذيل الترتيب أهلي برج بوعريرج 3-1، فيما خسر إتحاد الحراش أمام مولودية الجزائر. أما شباب بلوزداد فتعادل على أرضه مع إتحاد العاصمة، وهو بقي في المركز الثاني بفارق نقطتين عن ملاحقيه.

دوري النخبة الكاميروني: الإقتراب من خط النهاية
أصبح كوتون سبور على بعد فوز من لقبه الثامن في آخر تسعة أعوام بعدما دك فريق مدينة جاروا شباك جاره سكوربيو باي بخمسة أهداف في مباراة إنتهت لملصحته 5-2، ليصبح على بعد نقطتين من الظفر باللقب للمرة الحادية عشرة، ما سيمكنه من تحطيم الرقم القياسي الذي صمد طويلاً والمسجل بإسم كاون ياوندي.

مباراة القمة: وصل كوتون سبور إلى حاجز الخمسين نقطة هذا الموسم وحافظ على سجله الخالي من الهزائم في الدوري للشهر السادس. كما حافظ أيضاً على سجله المميز في أرضه حيث فاز في 11 مباراة من أصل 12، فيما تعادل في الأخرى. وشهدت الزيارة التي قام بها باي إلى جاروا تلقيه الهزيمة الثامنة هذا الموسم وأصبح على بعد نقطتين فقط من منطقة الخطر في أول موسم له في دوري الأضواء.

عنوان المرحلة: توج تيكو يونايتد باللقب قبل عامين فقط لكنه يصارع هذا الموسم من أجل البقاء وقد أنعش حظوظه بمواصلة مشواره في دوري الأضواء بفوزه على يونيسبورت بافانا المتألق 4-0 ليصعد فريق ال"سامبا بويز" إلى المركز الثامن. لكن تيكو ليس بمأمن حتى الآن إلا أنه هناك أربعة فرق خلفه في الصراع من أجل تجنب الحصول على البطاقة الأخيرة للهبوط من دوري الأضواء.

البطولات الأخرى
سيتوج إثيوبيان كوفي بلقب الدوري الأثيوبي في حال فوزه في المباراة الأخيرة التي تقام الإثنين على موجر سيمينت.

تصدر صنشاين ستارز الدوري النيجيري الممتاز للمرة الأولى بعد فوزه على كادونا يونايتد 4-1.

تغلب كابوسكورب الذي فاجأ الجميع بتصدره الترتيب، على بترو أتلتيكو لكي يبتعد في صدارة دوري "جيرابولا" الأنجولي بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه.