تلقى نادي ريال مدريد انتقادات لاذعة من الصحافة الأسبانية الصادرة الأربعاء والتي وصفت أدائه أمام منافسه شالكه أمس الثلاثاء في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا بـ "السخيف" و"الفوضوي".

يا له من رعب"، كان هذا هو العنوان الذي اختارته صحيفة "ماركا" الأسبانية للتحدث عن الهزيمة التي تجرعها النادي الملكي أمام الفريق الألماني بنتيجة 4/3، وهي النتيجة التي سمحت له رغم قسوتها بالصعود إلى دور الثمانية من البطولة الأوروبية بفضل فوزه في مباراة الذهاب خارج الديار بهدفين نظيفين.

وقالت صحيفة "ديبورتيفو": "التكهنات الأسوأ عن حالة الفريق أثبتت صحتها".

فيما قالت "أ س": "الأداء كان غير محتملا والبيرنابيو انفجر غضبا".

وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالد هو اللاعب الوحيد في الفريق المدريدي الذي حاز على استثناء الصحافة في هجومها على لاعبي الفريق.

وأشارت صحيفة "البايس" قائلة: "شالكه أعجز ريال مدريد وكشف النقاب عن الأخطاء التي ارتكابها فريق أنشيلوتي والذي نجا بفضل هدفي كريستيانو الذي يعتبر اللاعب الوحيد في البطولة الأوروبية الذي على الأقل يقوم بدوره .. أما الباقين فهم كارثة سواء من الناحية البدنية أو الفنية ومن جميع نواحي الانضباط".

وألمحت صحيفة "الموندو" إلى أن ريال مدريد كان يعد بمثابة "فضيحة" في مباراة أمس: "عدم الانضباط قاد ريال مدريد إلى الانهيار الأكبر له هذا الموسم".

ولم تفوت الصحف الكتالونية الفرصة، وتناولت أحداث المباراة على صفحاتها، وقالت صحيفة "سبورت": "ريال مدريد مثير للشفقة".

وأضافت: "الفريق تأهل بشق الأنفس ولكن المشكلة لا تزال قائمة .. إنها أكبر مما يبدو .. تعثر الفريق مرة أخرى بالدوري سيعني إقالة المدرب الإيطالي الذي لا يعرف كيف يجد حلا لعيوب الفريق الذي افتقد التوازن والالتزام بخطة اللعب".